منتدى شامل للشباب العربي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ألمانيا وأسبانيا في لقاء التحدي للتأهل للنهائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
houssam.dk
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 11
تاريخ الميلاد : 20/12/1990
تاريخ التسجيل : 08/03/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: ألمانيا وأسبانيا في لقاء التحدي للتأهل للنهائي   الأربعاء يوليو 07, 2010 9:22 pm


عندما يلتقي المنتخبان الألماني والأسباني لكرة
القدم غدا الأربعاء سيكون تركيز كل من مدربي الفريقين منصبا على إيجاد
الخطة والطريقة المثالية التي يوقف بها مفاتيح لعب المنافس ويحرمه بها من
أبرز نقاط قوته.




ويلتقي المنتخبان على إستاد "موزيس مابيدا" بمدينة
ديربان في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم 2010 المقامة حاليا في جنوب
أفريقيا لتكون مباراة الغد تكرارا للمواجهة بينهما قبل عامين في نهائي كأس
الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2008) .

ويبحث المدرب يواخيم لوف
المدير الفني للمنتخب الألماني عن طريقة يوقف بها أسلوب التمريرات الناجحة
والمتقنة التي يتميز بها المنتخب الأسباني.

وفي المقابل ، يسعى
المدرب فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني لإيجاد طريقة تساعد
فريقه على التعامل مع النشاط الهائل والمجهود الوفير للمنتخب الألماني
المفعم بالثقة.

وتغلب المنتخب الألماني في الدورين الماضيين على
اثنين من أصعب العقبات حيث أطاح بالمنتخبين الإنجليزي والأرجنتيني وأصبح
الفريق على بعد خطوة واحدة من الظهور الثامن (رقم قياسي) له في نهائي
المونديال على مدار تاريخ البطولة.

في المقابل، يحلم المنتخب
الأسباني بالتغلب على نظيره الألماني للتأهل إلى المباراة النهائية
بالمونديال للمرة الأولى في تاريخه ويطمح الفريق أيضا في الفوز باللقب
العالمي ليضيفه إلى اللقب الأوروبي الذي أحرزه قبل عامين بالتغلب على
المنتخب الألماني 1/صفر في نهائي يورو 2008 .

وما زالت الذكريات
الحزينة لهذه المباراة التي أقيمت بالعاصمة النمساوية فيينا في 29 يونيو
2008 عالقة في ذهن لوف خاصة وأنها كانت مباراة من طرف واحد لا تعبر عنها
النتيجة التي حسمها المنتخب الأسباني بهدف وحيد سجله فيرناندو توريس.

ويضم
المنتخب الألماني الحالي ستة من اللاعبين الذين شاركوا في نهائي يورو 2008
ولكن المنتخب الألماني الحالي أصبح أكثر شبابا ونشاطا حيث انضم إليه عدد
من العناصر الشابة الرائعة مثل مسعود أوزيل وتوماس مولر وسامي خضيرة وجيروم
بواتينج وحارس المرمى مانويل نيور.

وفي غياب مايكل بالاك قائد
المنتخب الألماني ، والذي لم يشارك مع الفريق في هذه البطولة بسبب الإصابة ،
لعب باستيان شفاينشتيجر دورا بارزا في خط وسط الفريق خلال المونديال
الحالي ونجح مع زميله توماس مولر في تعويض غياب بالاك ومنح خط الوسط حيوية
واضحة.

ونجحت خطط لوف بشكل رائع في مواجهة المنتخبين الإنجليزي
والأرجنتيني حيث أسقطت الفريقين عن طريق الهجمات المرتدة السريعة والمنظمة
ففاز المنتخب الألماني الشاب في المباراتين 4/1 و4/صفر على الترتيب.

وفي
المواجهة مع المنتخب الإنجليزي ، تعمد لوف -50 عاما- إبعاد المدافع
الإنجليزي جون تيري عن خط الدفاع لفتح وكشف الثغرات بين دفاع وخط وسط
المنتخب الإنجليزي.

بينما كانت الخطة أمام المنتخب الأرجنتيني هي
الضغط بقوة في منطقة وسط الملعب مع تضييق المساحات على لاعبي الأرجنتين.

وساهم
التقدم المبكر في كل من المباراتين في مساعدة المنتخب الألماني على
الاستفادة من هجماته المرتدة بأفضل شكل ممكن ليجعل من منافسيه الأكثر خبرة
وكأنهما من الفرق المبتدئة.

ولكن مواجهة المنتخب الأسباني سيكون
تحديا من نوع خاص للمنتخب الألماني ومديره الفني لوف حيث يركز المنتخب
الأسباني في طريقة لعبه على الاستحواذ بشكل كبير على الكرة والسيطرة على
مجريات اللعب والسرعة في التمرير خاصة مع وجود لاعبين مثل أندريس إنييستا
وتشافي هيرنانديز ضمن صفوف الفريق.

ويفتقد لوف في هذه المباراة
الصعبة لجهود لاعبه الشاب توماس مولر -20 عاما- بسبب الإيقاف لحصوله على
الإنذار الثاني في البطولة خلال مباراة الأرجنتين علما بأنه افتتح التسجيل
لفريقه في هذه المباراة ليكون الهدف الرابع له في البطولة.

ومن
المرشحين لسد الثغرة التي سيتركها غياب مولر كل من بيتر تروتشوفسكي وماركو
مارين وتوني كروس وجيرونيمو كاكاو أو ماريو جوميز ، ويسعى كاكاو للتعافي من
آلام المعدة التي يعاني منها.

وقال ميروسلاف كلوزه نجم هجوم
المنتخب الألماني إن الفريق يسعى ليؤكد لنظيره الأسباني أنه أصبح أفضل مما
كان عليه قبل عامين في نهائي يورو 2008 .

وسجل كلوزه هدفين في شباك
الأرجنتين خلال مباراة دور الثمانية ليرفع رصيده في البطولة الحالية إلى
أربعة أهداف ورصيده في بطولات كأس العالم بشكل عام إلى 14 هدفا ليقترب من
تحطيم الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في بطولات كأس
العالم والمسجل باسم البرازيلي رونالدو برصيد 15 هدفا.

وقال كلوزه
"سنجلس سويا لندرس ونحلل نقاط القوة والضعف في المنتخب الأسباني وإيجاد
الخطة المناسبة للتغلب عليه.. إنهم يقدمون كرة قدم رائعة وهم أفضل من
المنتخبين الإنجليزي والأرجنتيني بالتأكيد".

وفي المقابل ، سيكون
المدرب فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني مطالبا بتحديد موقف
مهاجمه فيرناندو توريس نجم ليفربول الإنجليزي سواء بالإبقاء عليه ضمن
التشكيل الأساسي ليقود الهجوم إلى جوار ديفيد فيا أم يعتمد على الأخير
بمفرده في الهجوم.

وتولى دل بوسكي تدريب المنتخب الأسباني خلفا
لمواطنه لويس أراجونيس بعد فوز أراجونيس مع الفريق بلقب يورو 2008 .

ولم
يلجأ دل بوسكي إلى إجراء تغييرات عديدة على هيكل الفريق حيث حافظ على نفس
المجموعة من اللاعبين مع تطعيمها تدريجيا بعناصر جديدة.

وضم التشكيل
الذي تغلب على باراجواي 1/صفر في دور الثمانية بالبطولة الحالية ثمانية من
اللاعبين الذين شاركوا في نهائي يورو 2008 .

وكان فيا هو أبرز
الغائبين عن نهائي يورو 2008 في فيينا بسبب الإصابة في الفخذ ولكنه سيكون
من أبرز العناصر التي يعتمد عليها دل بوسكي في مباراة الغد لاسيما وأن
أهدافه الرائعة كانت سببا رئيسيا في بلوغ الفريق للمربع الذهبي.

وتصدر
فيا قائمة هدافي يورو 2008 برصيد أربعة أهداف كما يتصدر حتى الآن قائمة
هدافي المونديال الحالي برصيد خمسة أهداف.

ولجأ دل بوسكي إلى تغيير
توريس في وقت مبكر من الشوط الثاني بمباراة باراجواي حيث دفع مكانه باللاعب
سيسك فابريجاس نجم خط وسط أرسنال الإنجليزي. وساعد هذا التغيير اللاعب
إنييستا على المشاركة في الهجوم بشكل أكبر.

ورغم ذلك ، ما زال دل
بوسكي يتذكر المشاكل التي أثارها توريس لدفاع ألمانيا بتحركاته ونشاطه خلال
نهائي يورو 2008 .

وقال دل بوسكي بعد يوم واحد من الفوز على
باراجواي "لم يحن الوقت لنتحدث عن طريقة إيقاف المنتخب الألماني.. أعتقد
أنه يتعين علينا أن نحافظ على ثقتنا بأسلوب لعبنا وأن نواصل الحفاظ على روح
التنافس التي أظهرناها في هذه البطولة".

أرقام وإحصائيات


**
ستكون مواجهة غد الحادية والعشرين بين المنتخبين وتتفوق المانيا بثمانية
انتصارات مقابل ستة لاسبانيا، فيما انتهت المباريات الثماني الاخرى
بالتعادل. التقى الطرفان للمرة الاولى عام 1935 عندما حقق الاسبان فوزا
وديا 2-1.

** التقى المنتخبان ثلاث مرات في النهائيات ولم تنجح
اسبانيا في الخروج فائزة في اي من هذه المباريات. فاز "داي مانشافت" عامي
1966 و1982 بنتيجة واحدة 2-1، فيما انتهت المباراة الثالثة بالتعادل 1-1
عام 1994.

** كانت المواجهة الاخيرة بين المنتخبين في نهائي كأس
اوروبا 2008 عندما توج "لا فوريا روخا" باللقب بفوزه 1-صفر سجله فرناندو
توريس في الدقيقة 33. هذه المرة الأولى التي يلتقي فيها بطل اوروبا ووصيفه
في نصف نهائي كأس العالم بعد عامين على مواجهتهما في النهائي القاري.

**
سيتواجد في مباراة غدا 19 لاعبا من الذين كانوا في صفوف المنتخبين خلال
نهائي كأس أوروبا 2008. ثمانية منهم ألمان وهم ارنه فريدريتش وماريو جوميز
ومارسيل يانسن وميروسلاف كلوزه وفيليب لام وبير مريتيساكر ولوكاس بودولسكي
وباستيان شفاينشتايجر.

** أما في الجهة الاسبانية فهناك 11 لاعبا
هم خوان كابديفيلا وايكر كاسياس ودافيد فيا وفرانسيسك فابريجاس واندريس
انييستا وكارلوس مارشينا وكارليس بويول وسيرخيو راموس وفرناندو توريس
وتشابي الونسو وتشافي هرنانديز.

** في 12 مناسبة من أصل 17 مشاركة
في نهائيات كأس العالم، نجح الألمان في الوصول إلى دور الأربعة، وهذه المرة
الثالثة على التوالي بعد أن وصلوا إلى نهائي 2002 حيث خسروا أمام البرازيل
ونصف نهائي 2006 حين خرجوا على يد ايطاليا.

** أما اسبانيا فتخوض
الدور نصف النهائي بنظام خروج المغلوب للمرة الأولى في تاريخها، وهي وصلت
إلى الدور النهائي عام 1950 حين كان يتعمد نظام المجموعات من اربعة منتخبات
وحلت رابعة في المجموعة.

** لم تحقق ألمانيا سوى فوزا واحدا في
المباريات الخمس الأخيرة التي اضطرت فيها لخوض التمديد في كأس العالم، وذلك
بتغلبها على انكلترا 3-2 في ربع نهائي 1970. في المقابل نجح الـ"مانشافت"
بالخروج فائزا في المباريات الأربع التي اضطر فيها لخوض ركلات الترجيح.

**
المرة الوحيدة التي خرج فيها المنتخب الاسباني فائزا بعد الاحتكام إلى
التمديد كانت عام 2002 عندما تغلب على جمهورية ايرلندا بركلات الترجيح.
وخسر "لا فوريا روخا" مرتين عبر ركلات الترجيح عام 1986 أمام بلجيكا وعام
2002 أمام كوريا الجنوبية، ومرة واحدة في الشوطين الإضافيين عام 1990 امام
يوغوسلافيا وتعادل مع ايطاليا عام 1930 بعد التمديد ثم خسر المباراة
المعادة.

** هذه المواجهة الأوروبية البحتة رقم 18 في دور نصف
النهائي من كأس العالم، وألمانيا كانت طرفة في 10 منها ونجحت في الوصول الى
النهائي في خمس منها. تغلب الـ"مانشافت" على النمسا 6-1 عام 1954 والاتحاد
السوفيتي 2-1 عام 1966 وفرنسا بركلات الترجيح عام 1982 ثم 2-صفر عام 1986،
قبل أن يتفوق على انكلترا بركلات الترجيح عام 1990.

** بثنائيته في
مرمى الأرجنتين، نجح ميروسلاف كلوزه في معادلة مواطنه جيرد مولر في المركز
الثاني من حيث أكثر اللاعبين تسجيلا في نهائيات كأس العالم (14 لكل
منهما)، وأصبح على بعد هدف من الرقم القياسي المسجل باسم البرازيلي
رونالدو.

** تخطت ألمانيا حاجز ال200 هدف في نهائيات كأس العالم
عندما افتتح توماس مولر التسجيل أمام الأرجنتين بعد اقل من ثلاث دقائق. كان
الهدف الألماني الأول في النهائيات من نصيب ستانيسلاوس كوبييرسكي ضد
بلجيكا عام 1934، والهدف الـ100 من نصيب بول برايتنر في نهائي 1974 أمام
هولندا من ركلة جزاء. ورفعت ألمانيا رصيدها إلى 203 أهداف بعد مباراتها مع
الأرجنتين وأصبحت على بعد سبعة أهداف من تحطيم الرقم القياسي المسجل باسم
البرازيل (210).

** ستكون مواجهة الغد المباراة رقم 98 لألمانيا في
النهائيات لتنفرد بالرقم القياسي الذي كانت تتشاركه مع البرازيل التي ودعت
البطولة من الدور ربع النهائي. ومهما كانت نتيجة مواجهة نصف النهائي أمام
هولندا، سيترك الـ"مانشافت" جنوب أفريقيا وفي جعبته 99 مباراة في النهائيات
لأنه في حال فوزه سيخوض المباراة النهائية، أما في حال خسارته فسيلعب في
مباراة تحديد صاحب المركز الثالث.

** أصبح ايكر كاسياس ثالث حارس
مرمى في نهائيات كأس العالم ينجح في صد ركلتي جزاء (خارج ركلات الترجيح)،
والأول في نسختين مختلفتين. وكان كاسياس صد ركلة جزاء سددها الايرلندي ايان
هارت عام 2002، ثم كرر هذا الأمر في ربع نهائي النسخة الحالية أمام
بارجواي في وجه اوسكار كاردوزو. أما الحارسان الآخران اللذان نجحا في تحقيق
هذا الأمر لكن في نسخة واحدة هما البولندي يان توماشيفسكي عام 1974
والأميركي براد فريدل عام 2002.

** اصبح دافيد فيا اول لاعب اسباني
يسجل في أربع مباريات متتالية في نهائيات كأس العالم. ويحمل الفرنسي جوست
فونتين (1958) والبرازيلي جيرزينيو (1970) الرقم القياسي في هذه الناحية
بتسجيلهما في 6 مباريات متتالية. وهناك ستة لاعبين آخرين سجلوا 5 أهداف في 5
مباريات على التوالي.

** سيقود حكم لقاء الغد المجري فيكتور كاساي،
مدير المبيعات البالغ من العمر 35 عاما، مباراته الرابعة في النسخة
الحالية بعد البرازيل-كوريا الشمالية في 15 يونيو، المكسيك-اوروجواي في 22
منه، ومواجهة الدور الثاني بين الولايات المتحدة وغانا في 26 منه، علما
بأنه كان حكم مباراة ملحق آسيا-اوقيانيا بين البحرين ونيوزيلندا.









الخبر منقول من صحيفة الشروق الجديد
على الرابط التلي http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?id=262402

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ألمانيا وأسبانيا في لقاء التحدي للتأهل للنهائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نقطة الإنطلاق :: منتديات عامة General Forums :: منتدى آخر الأخبار Forum Latest News-